الموسوعة العاترية للبحوث
يا باحثا عن سر ما ترقى به الامم .. و مفتشا عمّا به يتحقق الحلم
السر في عزماتنا نحن الشباب ولا تخبو العزائم عندما تعلو بها الهمم
•••••
نحن المشاعل في طريق المجد تسبقنا انوارنا ولوهجها تتقهطر الظلم
نحن النجوم لوامع والليل يعرفنا .. والكون يعجب من تألقنا ويبتسم
•••••
في الروح اصرار و في اعماقنا امل .. لا يعتري خطواتنا يأس و لا سأم
و اذا الحياة مصاعب سنخوضها جلدا .. و اذا الجبال طريقها فطموحنا القمم
•••••
طاقاتنا قد وجهت للخير و انصهرت .. اطيافنا في وحدة والشمل ملتئم
في ظل حبكِ يا جدة تآلفت زمر .. ولصنع مجدكِ يا جدة تحالفت همم
•••••

الموسوعة العاترية للبحوث

موسوعة تشمل كم هائل من البحوث مرتبة أبجديا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 منگستو هايله مريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 462
تاريخ التسجيل : 19/02/2010

مُساهمةموضوع: منگستو هايله مريم   السبت مارس 13, 2010 7:34 am

منگستو هايله مريم






هذه المقالة تحتوي على نصوص إثيوپية.
بدون دعم الإظهار، فسترى علامات الإستفهام ومربعات ورموز أخرى بدلاً من الحروف الإثيوپية.

سبقه لحقه رئيس إثيوپيا 1st لحقه ولد الحزب السياسي
منگستو هايله مريم
Mengistu Haile Mariam


رئيس الدرگ ورأس دولة إثيوپيا

في المنصب
3 فبراير 1977 – 10 سبتمبر 1987
تفاري بنتي
نفسه، كرئيس جمهورية إثيوپيا الديمقراطية الشعبية
في المنصب
10 سبتمبر 1987 – 21 مايو 1991
تسفايه گبره كيدان

1937 (1937) [1]
حزب العمال
منگستو هايله مريم (መንግስቱ ኃይለ ማርያም, تـُنطـق [mənɡɨstu haylə maryam]؛ (بالإنجليزية: Mengistu Haile Mariam)) (وُلِد 1937[1]) كان أبرز ضابط في الدرگ، الطغمة العسكرية الشيوعية التي حكمت إثيوپيا من 1974 إلى 1987، ورئيس جمهورية إثيوپيا الديمقراطية الشعبية من 1987 حتى 1991. وقد أشرف على الإرهاب الأحمر الإثيوپي الذي امتد في الفترة 1977–1978،[1] وكان حملة ضد الحزب الثوري الشعبي الإثيوپي والفصائل الأخرى المناوئة للدرگ. فر منگستو إلى زمبابوه في عام 1991 في نهاية تمرد طويل ضد حكومته، بقي هناك بالرغم من حكم قضائي إثيوبي غيابي وجده مذنباً بتهمة القتل الجماعي.[1]
تبع منجستو خطى أبيه والتحق بالجيش، حيث جذب انتباه الجنرال الإرتري المولد، أمان عندوم، الذي رقاه إلى رتبة عريف وأناط به المهام كمراسل في مكتبه.
تخرج منجستو من أكاديمية هولتـّا العسكرية، إحدى أكاديميتين عسكريتين هامتين في إثيوبيا.[1] ثم أصبح الجنرال أمان قدوته، وعندما عـُيـِّن الجنرال لقيادة الفرقة الثالثة فقد اصطحب منجستو معه إلى هرر،
ولاحقاً أرسله إلى الولايات المتحدة لدراسة تكنولوجيا الأسلحة لمدة ستة
أشهر. وبمجرد عودته، عـُين في وظيفة في مستودع أسلحة في الفرقة الثالثة.[1]


if (window.showTocToggle) { var tocShowText = "إظهار"; var tocHideText = "إخفاء"; showTocToggle(); }
ارتقاء الدرگ


في 1974، فقد نظام الإمبراطور هايله سلاسي ثقة الشعب الإثيوبي بعد المجاعة في محافظة ولو، مما أدى إلى الثورة الإثيوپية. ونتيجة لذلك، جاءت السلطة ليد لجنة من صغار الضباط والمجندين بقيادة أتنافو أباته، والتي أصبحت تـُعرف باسم "درگ". في البداية، كان منجستو أحد صغار الأعضاء، وقد أرسـِل ليمثل الفرقة الثالثة لأن قائده، الجنرال نـِگا تـِگـْنـِگـْن اعتبره صانع مشاكل وأراد التخلص منه.[1]
وبين يوليو وسبتمبر 1974، أصبح منگستو أكثر الأعضاء نفوذاً في الدرج
المتحاشية للأضواء، إلا أنه فضل العمل عبر أعضاء أكثر ظهوراً مثل قدوته
السابقة، الجنرال أمان عندوم، ولاحقاً تفاري بنتي.[1]


الزعامة في إثيوپيا


لم يظهر منغستو كزعيم للدرگ حتى بعد تبادل إطلاق النار في 3 فبراير 1977، الذي قـُتـِل فيه تفاري بنتي. نائب رئيس الدرج، أتنافو أباته،
بالرغم من تمتعه ببعض الدعم آنئذ، فقد اصطدم مع منجستو على قضية كيفية
التعامل مع الحرب في إرتريا وخسر الصراع مما أدى إلى إعدامه مع 40 ضابطاً
آخراً مفسحين الطريق لمنگستو ليصبح السيد الأوحد للموقف.[1]
وقد تسلم السلطة رسمياً كرأس الدولة، ودعـَّم موقفه بإعدام رفيقة المقرب
وغريمه المحتمل، أتنافو أباته، في 13 نوفمبر من ذلك العام بتهمة "وضع
مصلحة إثيوپيا فوق مصلحة الإشتراكية" وأنشطة "رجعية" أخرى.[1] وفي عهد منجستو، تلقت إثيوبيا العون من الاتحاد السوڤيتي، والأعضاء الآخرين في حلف وارسو وكوبا.

العلاقة مع مصر والعالم العربي


الإرهاب الأحمر


From 1977 through 1978, resistance against the Derg ensued, led primarily by the Ethiopian People's Revolutionary Party (EPRP). Mengistu cracked down on the EPRP and other revolutionary student organizations in what would become called the "الإرهاب الأحمر." The Derg subsequently turned against the socialist student movement MEISON, a major supporter against the EPRP, in what would be called the "الإرهاب الأبيض."
بعد إدانة منجستو في ديسمبر 2006، قالت الحكومة الزمبابوية أنه
مازال يتمتع باللجوء السياسي ولن يـُسلـَّم لإثيوبيا. وقد شرح متحدث باسم
الحكومة الزمبابوية الأمر بقوله "منگستو حكومته لعبا دوراً رئيسياً
ومحموداً أثناء كفاحنا من أجل الإستقلال". وحسب الناطق، فقد ساعد منگستو
ثوار زمبابوه أثناء حرب التحرير الزمبابوية
بإعطائهم التدريب والسلاح، وبعد الحرب قام بتدريب طياري القوات الجوية
الزمبابوية؛ ثم أردف الناطق قائلاً "ليس هناك الكثير من البلدان التي
أظهرت مثل ذلك الإخلاص لنا".[1]
وعلى إثر إستئناف في 26 مايو 2008، حـُكـِم على منجستو بالإعدام غيابياً
من قِبل المحكمة العليا في إثيوبيا، ناقضة بذلك الحكم السابق عليه بالسجن
المؤبد. وقد لقي ثمانية عشر من أعوانه نفس العقوبة، الإعدام. It is not
clear if a change in government in Zimbabwe will result in his
extradition.[1]

المصادر







للاستزادة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almawso3a.alafdal.net
 
منگستو هايله مريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموسوعة العاترية للبحوث  :: منتدى حرف الميم-
انتقل الى: